احتجاز رهائن في بنك لبناني على يد مسلح يطالب بأمواله ( فيديو)

هيئة التحرير11 أغسطس 2022آخر تحديث : الخميس 11 أغسطس 2022 - 11:37 صباحًا
هيئة التحرير
أخبار دولية
احتجاز رهائن في بنك لبناني على يد مسلح يطالب بأمواله ( فيديو)


ذكرت وسائل إعلام لبنانية إن مسلحا يطالب بالحصول على ودائع جمدها بنك تجاري لبناني احتجز اليوم الخميس عددا غير محدد من الرهائن في بنك فدرال لبنان.

وذكرت الوكالة الوطنية للاعلام البناني ان “احد المواطنين دخل حرم المصرف مطالبا بتسليمه أمواله التي تبلغ 209 آلاف دولار، وهو يحمل سلاحا حربيا ومادة البنزين”.

وأضافت الوكالة الرسمية ان المسلح “هدد بإشعال نفسه وقتل من في الفرع. وقد شهر سلاحه في وجه مدير الفرع. وحضرت عناصر من القوى الأمنية والجيش الى المكان”.

وفي شريط فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر شخصان وهما يتفاوضان من خلف باب المصرف الحديدي مع المودع الذي تتم مناداته باسم بسام. ويظهر وهو يتحدّث بعصبية ويحمل سلاحاً بيد وسيجارة بيد أخرى، رافضاً إطلاق سراح أي من الموظفين.

ويطلب أحد المفاوضين منه السماح بخروج مودعين اثنين موجودين داخل المصرف.
ويشهد لبنان الغارق في أزمة اقتصادية خانقة منذ خريف 2019 صنّفها البنك الدولي من بين الأسوأ في العالم منذ العام 1850، حوادث مماثلة مع فرض المصارف قيودا مشددة على سحب الودائع خصوصاً بالدولار.

وجعل ذلك المودعين عاجزين عن التصرّف بأموالهم خصوصاً بالدولار، بينما فقدت الودائع بالعملة المحلية قيمتها مع تراجع الليرة اكثر من تسعين في المئة أمام الدولار.

وشهدت قاعات الانتظار في المصارف خلال العامين الماضيين إشكالات متكررة بين مواطنين غاضبين راغبين بالحصول على ودائعهم وموظفين ملتزمين بتعليمات إداراتهم.

وفي ظل انقسام سياسي يحول دون اتخاذ خطوات بناءة لوقف الانهيار، الذي لم توفّر تداعياته أي قطاع أو شريحة اجتماعية، يصدر مصرف لبنان بين الحين والآخر تعاميم لامتصاص نقمة المودعين، تسمح لهم بسحب جزء من ودائعهم بالدولار ضمن سقف معين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة