سرقة 10 كيلوغرام ذهب من محل لبيع المجوهرات يستنفر مصالح الأمن بالداخلة

هيئة التحرير5 سبتمبر 2022آخر تحديث : الإثنين 5 سبتمبر 2022 - 8:18 صباحًا
هيئة التحرير
حوادث
سرقة 10 كيلوغرام ذهب من محل لبيع المجوهرات يستنفر مصالح الأمن بالداخلة

تعرّض محل لبيع الذهب بشارع إمليلي -لعملية سرقة، طالت كميات من الحلي والمجوهرات ليلة البارحة بالداخلة وذلك تزامنا مع إقامة صلاة العشاء ، حيث بلغت قيمة المسروقات من 7 إلى 10 كيلوغرام من الذهب ، إضافة إلى دفوعات من لدن الزبناء كانت داخل المحل وصلت إلى 10 مليون سنتيم ، وهو ما استنفر المصالح الأمنية بالداخلة ، من أجل الوصول إلى المشتبه في تنفيذهم لهذه العملية الإجرامية .

وأثارت عملية سرقة محل المجوهرات هذا هلعا في صفوف المهنيين من بائعي المجوهرات على مستوى جهة الداخلة، والذين طالبوا بوجوب تعزيز المراقبة الأمنية بهذه المحلات، لتفادي مثل هذه السرقات مستقبلا و التي تتسبب في أضرار مالية كبيرة لضحاياها.

وشدد باعة المجوهرات بجهة الداخلة وادي الذهب ، في تصريحات متطابقة ، على أن محلات بيع المجوهرات والذهب يوجد بها أموال كثيرة يستوجب حمايتها من لدن المصالح الأمنية.

وفي هذا السياق، أضحى مطلبوربط هذه المحلات بكاميرات مراقبة تابعة للمصالح الأمنية يطرح نفسه بقوة ، لتسهيل التوصل إلى الجناة في حالة وقوع اعتداءات أو سرقات مثل هذه التي طالت محل بيع المجوهرات هذا .

وشدد مهنيون من بائعي المجوهرات على ضرورة تكثيف المراقبة لمثل هذه الفضاءات، معربين عن ثقتهم في الأجهزة الأمنية للوصول إلى الجناة الذين ألحقوا أضرارا مالية ونفسية بالمحل وصاحبه.

يشار إلى أن العمل الذي قام به هؤلاء الجناة يكتسي طابع الجريمة المنظمة، بالنظر إلى الطريقة التي تمت بها السرقة، إذ قاموا بدخوله وقت ذهاب صاحب المحل لأداء صلاة العشاء وذلك لتفادي إثارة حركة قد تلفت إنتباه المارة من شارع إمليلي والوصول إلى هدفهم المتمثل في سرقة المجوهرات والمبلغ المالي المذكور .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة