الموظفون المغادرون للعمل في وقت الظهيرة .. ظاهرة تضعف أداء المؤسسات العمومية في الداخلة

هيئة التحرير16 أغسطس 2022آخر تحديث : الثلاثاء 16 أغسطس 2022 - 7:02 مساءً
هيئة التحرير
أخبار الداخلة
الموظفون المغادرون للعمل في وقت الظهيرة .. ظاهرة تضعف أداء المؤسسات العمومية في الداخلة

في الوقت الذي يسعى فيه المغرب للإصلاح الإداري والانتقال من العمل الورقي إلى الرقمي وإعادة هيكلة المؤسسات العامة والبلديات، مازالت الداخلة تعاني تفشي ظاهرة “الموظفين المغادرين للعمل في وقت الظهيرة ” الذين يتقاضون رواتب شهرية من دون إتمام ساعات عملهم أو بذل مجهود لذلك ؟

ظاهرة “الموظفين المغادرين للعمل في وقت الظهيرة ” وفقا لما إستقيناه من أراء لمواطنين غاضبين من هذه الظاهرة و عمل الموظفين داخل المؤسسات العمومية ، توحدت جلها في كون أن هذه الظاهرة تساهم في تنفير الإدارة من المواطن ، ما يزيد من إستيائهم من الخدمات الإدارية التي يقدمها موظفون يشتغلون وفق قانون يخصهم هم فقط ؟

وفي غياب رقم دقيق لهذه الظاهرة، إلا أنها تنتشر في جل المؤسسات العمومية بالداخلة ، ما يطرحنا أمام مشكل حقيقي أول المتضررين فيه المواطنين .

فهل يقوم المسؤولين بالداخلة بواجبهم لوقف ظاهرة الموظفين المغادرين للعمل في وقت الظهيرة ؟

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة