لقاء مرتقب بين دينامو حزب الإستقلال ( حمدي ولد الرشيد ) و ( الخطاط ينجا ) منسق حزب الإستقلال بجهة الداخلة وادي الذهب

هيئة التحرير23 يونيو 2022آخر تحديث : الخميس 23 يونيو 2022 - 9:03 صباحًا
هيئة التحرير
أخبار الصحراء
لقاء مرتقب بين دينامو حزب الإستقلال ( حمدي ولد الرشيد ) و ( الخطاط ينجا ) منسق حزب الإستقلال بجهة الداخلة وادي الذهب

بعد أن ساد الخلاف داخل البيت الداخلي لحزب الاستقلال وإحتدم لأيام قبل انعقاد المؤتمر الاستثنائي للحزب المقبل ، وعلى هذا الأساس أشارت مصادر استقلالية إلى أن الرجل القوي بالحزب حمدي ولد الرشيد يقود مخططا يهدف إلى تكسير عظام أمين الحزب الحالي نزار بركة  و الرامي إلى إضعاف سلطته في حال بقاءه أمينا عاما لولاية أخرى.

وأوضحت المصادر الاستقلالية التي تحدثت إليها جريدة “ الساحل بريس”، أن لقاءا مرتقبا بين ( حمدي ولد الرشد ) و ( الخطاط ينجا ) لم يفسح بعد عن فحواه ولماذا وما الهدف  ؟  إلا أن هذا اللقاء سيأتي بعد سلسلة من اللقاءات إجتمع فيها فيما قبل أعضاء اللجنة التنفيذية للحزب ، كان أهمها الخلوة الحزبية التي عقدها حزب الإستقلال مؤخرا بمدينة الهرهورة، ضواحي العاصمة الرباط ، والتي ترأسها نزار بركة، تم خلالها الضغط من أجل تمرير تعديلات خلال المؤتمر الاستثنائي المقبل تهدف لتحجيم دور الأمين العام في الحزب وكذا حرمان النواب والمستشارين من العضوية داخل المجلس الوطني للحزب بالصفة، حيث تم اقتراح تعديل يقيد العضوية داخل المجلس الوطني بالانتخاب وليس بالصفة كما هو معمول به حاليا.

وأشارت المصادر ذاتها، أن ولد الرشيد الذي يتحكم في اللجنة التنفذية للحزب يناور، كما فعل سابقا مع حميد شباط ، من أجل الإطاحة بنزار بركة من الأمانة العامة للحزب عبر الدعوة لمؤتمر استثنائي مفاجئ، بالإضافة إلى اقتراح مجموعة من التعديلات على النظام الأساسي للحزب من شأنها جعل مؤسسة الأمين العام داخل حزب الاستقلال مجرد أداة تنفيذية لقرارات اللجنة التنفيذية دون دور محوري، مشددة على أن نزار بركة يحظى بدعم كبير داخل عموم مناضلي الحزب وهو ما يصعب معه ازاحته خلال المؤتمر الاستثنائي المقبل.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة