نزار بركة يفشل في منع مسؤولين كبار من حفر آبار ومسابح في فيلاتهم وضيعاتهم الفلاحية بالعاصمة الرباط

هيئة التحرير23 أغسطس 2022آخر تحديث : الثلاثاء 23 أغسطس 2022 - 4:35 مساءً
هيئة التحرير
أخبار وطنية
نزار بركة يفشل في منع مسؤولين كبار من حفر آبار ومسابح في فيلاتهم وضيعاتهم الفلاحية بالعاصمة الرباط

فشل نزار بركة، وزير التجهيز والمـاء، فـي مـنـع مسؤولين كبار يدبرون مؤسسات عمومية وخاصة، وكذا وزراء، من حفر آبار ومسابح في فيلاتهم وضيعاتهم الفلاحية بالعاصمة الرباط والمدن المجاورة، خاصة الخميسات وتيفلت والكاموني والصخيرات وهرهورة وعين عودة.

وأوردت يومية “الصباح”، في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 23 غشت 2022، أن بركة عقد اجـتـمـاعـا طـارئـا، نـهـايـة الأسـبـوع الماضي، لأجـل مـتـابـعـة الـوضـع المـائـي فـي المغرب، واكتفى بترديد الأسـطـوانـة نـفـسـهـا بـالـحـديـث عـن تـعبئة المـوارد الـجـوفـيـة واقـتـنـاء صـهـاريـج لـسـد الـخـصـاص في الماء الشروب لسكان الـقـرى، وتـنـزيـل البرنامج الحكومي فـي مـجـال بـنـاء الـسـدود.

وأضاف المصدر ذاته أن بركة أغفل الـحـديـث عـن استغلال كبار المسؤولين للماء في فيلاتهم وضيعاتهم الفلاحية، وتشييد مسابح بدون رخصة، إذ توصل إلى أن 91 في المائة من الآبار التي تم حفرها تمت بطريقة “سرية” وبدون رخصة.

وأكدت الصحيفة أن بركة استنجد بعبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، لتطبيق القانون في مواجهة ما يطلق عليه الشخصيات النافذة، التي تعد بالمئات، ومع ذلك لم يتمكن من إرسال شرطة الماء لمنعهم من حفر الآبـار وتغيير مياه المسابح.

ورغم إصـدار الوزيرين بركة ولفتيت دوريات لإيقاف عملية اســتـنـزاف الـفـرشــة المـائـيـة، يقول المصدر نفسه، لـم يتمكنا من تنفيذ القانون على غـرار أسـلافـهـمـا مـن الـوزراء الـذيـن فـشـلـوا أيـضـا فـي استرجاع ممتلكات الدولة في شواطئ المغرب، التي تحولت إلى “شاليهات وعمارات بـطـوابـق تـرثـهـا الأسـر أبـا عن جد عبر التحايل على القانون.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة