إستياء عارم في صفوف متابعي الشأن الفلاحي بخصوص الميزانيات الضخمة التي صرفت على القطاع ولم تحقق النتائج المرجوة ؟

هيئة التحرير4 أغسطس 2022آخر تحديث : الخميس 4 أغسطس 2022 - 12:13 مساءً
هيئة التحرير
أخبار الداخلة
إستياء عارم في صفوف متابعي الشأن الفلاحي بخصوص الميزانيات الضخمة التي صرفت على القطاع ولم تحقق النتائج المرجوة ؟

عبر عدد كبير من متابعي الشأن الفلاحي بالداخلة ، عن استيائهم من انعدام آثار مخطط المغرب الأخضر على أرض الواقع بجهة الداخلة وادي الذهب ، رغم توفر الجهة على استراتيجية وطنية واعدة لحقيق وفرة في الإنتاج الفلاحي بأصنافه ، كذلك الميزانيات الضخمة التي صرفت على القطاع ، إلا أن عددا من البرامج التي تدخل في إطار المخطط الذي أشرف عليه رئيس الحكومة الحالي عزيز أخنوش، حين كان وزيرا للفلاحة، تأكد فشلها في تحقيق النتائج المرجوة منها.

وفي هذا الصدد، أورد المتابعين للشأن الفلاحي أن برنامج تنمية المراعي و تنظيم الترحال بالجهة لم يحقق أية آثار مع استمرار معاناة الكسابة، رغم الأرقام الفلكية من المال العام التي رصدت له، بإعتبار أنها عنوان لإهدار المال العام ، في ظل عدم تفعيل منطق ربط المسؤولية بالمحاسبة ، منتقدين كذلك “التماطل و التأخير في تنزيل البرنامج الاستعجالي الخاص بتوفير الماء لتوريد الماشية للرحل و الكسابة”.

وسجل هؤلاء المتابعين للشأن الفلاحي بالجهة “إقصاء بعض كسابة الجهة من الأعلاف المركبة، وحرمان تعاونياتهم و إتحاداتهم من الدعم و حصر الإستفادة في مجموعات أخرى بشروط وضعت بعناية فائقة ، لغاية في نفس يعقوب” على حد قولهم .

وشدد المتابعون للشأن الفلاحي على أنه “لابد من تقييم شامل لمخطط المغرب الاخضر و معرفة الوجهة التي اتجهت اليها الميزانيات الضخمة التي خصصت للمخطط قبل الحديث عن المخطط الجديد ، الجيل الاخضر”، مؤكدين على العزم في ممارسة الدور الرقابي قائلين: “سنتولى فضح كل الممارسات غير القانونية، و سنسعى لجعل ربط المسؤولية بالمحاسبة واقعا لا شعارا فقط”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة