حصري .. عثمان أعمار الفاعل الإقتصادي يكشف تفاصيل مادار بينه وبين الوزيرة فاطمة الزهراء عمور

هيئة التحرير25 يونيو 2022آخر تحديث : السبت 25 يونيو 2022 - 7:51 صباحًا
هيئة التحرير
أخبار الداخلة
حصري .. عثمان أعمار الفاعل الإقتصادي يكشف تفاصيل مادار بينه وبين الوزيرة فاطمة الزهراء عمور

في إتصال مباشر مع جريدة الساحل بريس حول اللقاء الذي جمع السيد ” عثمان أعمار ” الفاعل الإقتصادي وعضو المجلس الجهوي للسياحة بجهة الداخلة ، ووزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي السيدة ” فاطمة الزهراء عمور ” ، حيث أبرز عثمان أن اللقاء كان فرصة لاطلاعها على جميع الإكراهات والمشاكل التي يعانيها قطاع السياحة في جهة الداخلة وادي الذهب .

وأضاف الفاعل الإقتصادي ذاته، في تصريح لجريدة الساحل بريس الإلكترونية، أن “اللقاء عرف المطالبة بمراجعة تسعيرة تذاكر السفر التي تعرف إرتفاعا مهولا والتي لا تساهم في التشجيع على زيارة المدينة وإكتشاف ما تزخر به من مناظر طبيعية ، حتى أنها قد تضعف من مردودية هذا القطاع الحيوي ، والذي يعد ركيزة من الركائز الاقتصادية بالجهة ”.

كذلك عبر الفاعل الإقتصادي للوزيرة عن التفكير في فتح خطوط جديدة : الداخلة -مراكش و الداخلة – طنجة ، أمام شركات جديدة كالعربية للطيران  بأثمنة جد مناسبة تشجع السياح الأجانب والمغاربة ، للتعرف على جهة الداخلة أكثر ، وأردف عثمان أعمار قائلا أن فكرة التذاكر وتخفيض التسعيرة وفتح خطوط جديدة أمام شركات جديدة ، لاقت قبولا من طرف الوزيرة ، وواصل عثمان أعمار حديثه أنه حث الوزيرة على التفكير في عقد يوم دراسي حول ” السبل الكفيلة بتطوير السياحة بجهة الداخلة وادي الذهب ” ، وذلك بشراكة مع شركة الخطوط الملكية المغربية وشركة العربية للطيران والمكتب الجهوي للسياحة إضافة إلى الوزارة الوصية ثم الفاعلين السياحيين والإقتصاديين في القطاع السياحي .

السيدة الوزيرة استمعت بشكل جيد للمشاكل التي يعانيها القطاع السياحي بجهة الداخلة وتفاعلت مع المطالب التي تقدم بها الفاعل الإقتصادي عثمان أعمار ، ما يستدعي من وزارة السياحة ممثلة في وزيرتها السيدة فاطمة الزهراء عمور ،  التدخل العاجل  للإسراع بهيكلة القطاع وجعله قطبا تنافسيا يساهم في الدفع بعجلة التنمية السياحية إلى الأمام .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة