ظاهرة الباعة الجائلين فوضى مستمرة تحتاج لعلاج ؟

هيئة التحرير22 سبتمبر 2022آخر تحديث : الخميس 22 سبتمبر 2022 - 10:07 مساءً
هيئة التحرير
أخبار الداخلة
ظاهرة الباعة الجائلين فوضى مستمرة تحتاج لعلاج ؟

لا يختلف إثنان أن استمرار مشكلة البطالة وتفاقمها ساهمت في انتشار ظاهرة الباعة الجائلين ، حتى أصبح المواطن يراهم في كل مكان يذهب إليه سواء في الشارع أوفي الأزقة وقارعات الطريق أو في جنبات المستشفيات (الداخلة نموذجا) … ولايمكن لأحد أن ينكر حقهم في البحث عن وسيلة رزق بطريقة مشروعة خاصة إن عدد كبير منهم يحمل مؤهلات عليا ومتوسطة واصطدموا بقطار البطالة وعلى الرغم من ذلك لم ينجو من مضايقات السلطات الأمنية لهم ، حيث فشلت المجالس البلدية المتعاقبة على مدى السنوات الماضية في التعامل مع مشكلتهم ، ولو بحلول ترقيعية كباقي مناطق المملكة .

وارتباطا بالموضوع ، هل ياترى فكرت السلطات المحلية للباعة الجائلين في البديل ؟ لأنه وبكل بساطة إن لم يتم إعطاءهم البديل فسيتوالد منهم الكثير والكثير ، لأن منبع رزقهم الوحيد هي التجارة في الشوارع واستغلال الملك العام ، هذا هو المشكل الرئيسي الذي يجب على الجهات المسؤولة أن تأخذه بعين الاعتبار.

إن مشكل الباعة المتجولين موجود في الدول الراقية والمتقدمة ، فعلى سبيل المثال بباريس نجدهم كذلك ، لكن حكمة السلطة و المجالس هناك وضعت حلا حكيما يفيد كل الأطراف، يستفيد المواطن والبلدية والبائع المتجول منه ، هذا ما يجعلنا نقدم برنامج إن تم إعتماده فسيتم تخفيف مشهد عشوائية الباعة الجائلين ، و يتمثل هذا البرنامج في إغلاق طريق أو إستغلال ساحاة فارغة كل يوم من 7 صباحا إلى غاية 4 مساءا إسوة بسوق الثلاثاء ، حتى يستغله الباعة المتجولون لكسب قوتهم اليومي ، بعد ذلك تقوم البلدية بتنظيف المكان من مخلفات هؤلاء الباعة ، وفي اليوم الموالي تغلق طريقا آخر أو ساحة آخرى في مكان أخر ، وهكذا دواليك… لأن الجميع يعرف أن الباعة المتجولين لهم أسر يجب إطعامها، ومشكلتهم تتحملها السلطة المحلية.

أو أن يتم تخصيص مكان بمركز مدينة الداخلة كفضاء يتجمع فيه الباعة الجائلين وبتنظيم محكم من قبل السلطة المحلية ، فالمقاربة الأمنية وحدها ، لن تؤتي أكلها إطلاقا مدام أن الظاهرة قائمة منذ زمن، بل يجب أن نأخذ العبرة من بعض الدول مثل فرنسا أو بلجيكا خاصة بروكسيل التي يتواجد بها عدد مهم من المغاربة و العرب الذين ينشطون في التجارة المتجولة ، فنجد سوق الخميس ب”مولنبيك”ببروكسيل-بلجيكا، تقطع فيه مجموعة من الطرق و توضع رهن إشارة الباعة و في المساء تقوم البلدية بالنظافة ويبقى المكان كما كان.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة