عاجل .. وفاة سيدة ايفوارية في مستشفى الحسن الثاني بالداخلة حاملة لفيروس (السيدا)

هيئة التحرير11 مايو 2022آخر تحديث : الأربعاء 11 مايو 2022 - 10:09 صباحًا
هيئة التحرير
أخبار الداخلة
عاجل .. وفاة سيدة ايفوارية في مستشفى الحسن الثاني بالداخلة حاملة لفيروس (السيدا)

توفيت، صباح اليوم الاربعاء 11/05/2022 ، سيدة حامل لفيروس ( السيدا ) في عقدها الثالث بمستشفى الحسن الثاني بالداخلة ، المصادر تقول بأن السيدة المتوفية ، كانت من ساكنة الداخلة ،حيث قدمت لسنوات من الكوديفوار وإستقرت بالمدينة .

تجدر الإشارة إلى أن عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس السيدا في المغرب وصل ل420 وفاة سنة 2020 ، بينما سُجلت 730 إصابة جديدة بالفيروس، وفق المعطيات التي قدمتها وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، مطلع شهر دجنبر 2021 ، في لقاء بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة السيدا.

ويُقدر إجمالي عدد المتعايشين مع السيدا في المغرب بـ22 ألف شخص (بالغون وأطفال)، إلى متم سنة 2020؛ فيما تبقى نسبة انتشار الفيروس بين عامة السكان منخفضة، بنسبة 0.8 في المائة. 

فالسيدا هو مرض يصيب الجهاز المناعي البشري ويسببه فيروس نقص المناعة البشرية فيروس إتش أي في (HIV) وتؤدي الإصابة بهذه الحالة المرضية إلى التقليل من فاعلية الجهاز المناعي للإنسان بشكل تدريجي ليترك المصابين به عرضة للإصابة بأنواع من العدوى الانتهازية والأورام.

 وينتقل فيروس نقص المناعة إلى المصاب عن طريق حدوث اتصال مباشر بين غشاء مخاطي أو مجرى الدم وبين سائل جسدي يحتوي على هذا الفيروس مثل: الدم أو السائل المنوي للذكر أو السائل المهبلي للأنثى أو المذي أو لبن الرضاعة الطبيعية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة