الفكر التنموي كمفهوم مؤسس للتنمية المستدامة

هيئة التحرير12 سبتمبر 2022آخر تحديث : الإثنين 12 سبتمبر 2022 - 1:17 مساءً
هيئة التحرير
مقالات الرأي
الفكر التنموي كمفهوم مؤسس للتنمية المستدامة

إعداد :عبد الواحد بلقصري
باحث قي مركز الدكتوراه مختبر بيئة.تراب.تنمية بكلية العلوم الانسانية والاجتماعية بجامعة ابن طفيل
تــــــــشغل قضية التنمية عـــــلى المستوى المحلي موقعا مهما من ابحاث العلوم الاجتماعية، وإن لم يكن متناسبا مع اهمية القضية نفسها، ويتضح ذلك من خلال تــطور( نظرية التنمية ) خلال نصف القرن الماضي على العموم .”فالتنمية بوجه عام ظاهرة معقدة ودينامية ومتعددةالابعاد” *1*
عقب الحرب العالمية الثانية( 1945 )احتكرت التفكير في قضية التنمية الاقتصادية تلك التيارات الفكرية المستفيدة من الاقتصاد السياسي برعيه الراسمالي و الاشتراكي وكانت عملية التنمية في الاطر العريض للفكر الاشتراكي الماركسي باعتبارها تنمية اقتصادية في قوتها الدافعة وقد ثم اثراء هذه المضامين على جبهتين لثمتلات هي كل من التجربة السوفياتية و الصينية الى جانب اجتهادات قوية على الصعيدين الفلسفي و الاقتصادي ورغم الاختلاف ما بين سياق الخبرة السوفياتية على العموم المديني-الحضري وهما مسار التحديث الذي ترعاه الدولة وسياق الخبرة الصينية القائم على دور محوري للارياف والمزارع الجماعية وعلى قدر من اللامركزية في تطبيق الخطط التنموية دمج البعدالاجتماعي المحلي .*2*
أما فيما يخص الفكر الرأسمالي فقد ترك بصماته القوية على نظرية التنمية الناشئة من خلال مفهومين مايزال لهما دور هما الظاهر حتى الان رغم التطورات الجذرية في مسار التكوين الفكري لتلك النظرية وقد قدر للفكر البيوكلاسيكي و الكنيزي مهما خلال الربع الاخير من القرن العشرين ان يولد نظريات وروافد نظرية كان لهما اسهاما الوافر فيما بعد في محاولة الدمج الاكاديمي للبعد المحلي و الاقليمي وفيما بعد نما فرع للشجرة الفكرية التنموية من جوانب مختلفة : جوانب ترتبط بفكر النظام الاقتصادي العالمي الجديد وإبراز المفاهيم الجديدة على هذا المفهوم هي الحاجيات الاساسية اشباع الاحتياجات الاجتماعية الجديدة وقد قامت الدول الرأسمالية الصناعية المتقدمة بنشر لواء العولمة وتحرير الاسواق الدولية ( التركيز على بناء القدرة التنافسية الطوعية في مواجهة كل كذلك برز مصطلح اللعبة الجديدة نقائص العولمة من خلال ( مناهضة العولمة و البحث عن بدائل وظهرت قوة المنظمات غير الحكومية عالميا وقطرياو هيئات المجتمع المدني ،كل هذازاد من الاهتمام بالتنمية المستدامة في ابعادها الاقليمية والدولية .*3*
لائحةالمراجع والهوامش :
Bernard Conte, le concept de développement, in, (www.fsegs.mu.tn), p 6.1
2- باتر محمد علي وردم، العالم ليس للبيع، مخاطر العولمة على التنمية المستدامة، عمان الألفية للنشر والتوزيع، 2003، ص 141.
3- Emmanuel Y. Gu-Konu, Le développement rural : que recouvrent les mots in, (http://horizon.documentation.ird.fr).

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة