المغرب يُراهن على ميناء الداخلة الأطلسي لإرساءه كلبنة إقتصادية رئيسية للاندماج والإشعاع القاري والدولي للمملكة

هيئة التحرير5 سبتمبر 2022آخر تحديث : الإثنين 5 سبتمبر 2022 - 11:11 صباحًا
هيئة التحرير
البحر بريس
المغرب يُراهن على ميناء الداخلة الأطلسي لإرساءه كلبنة إقتصادية رئيسية للاندماج والإشعاع القاري والدولي للمملكة

يراهن المغرب بشكل كبير على ميناء الداخلة الأطلسي ، الذي وصلت فيه الأشغال مراحل متقدمة ، من أجل إرساء جهة الداخلة وادي الذهب كقطب من الأقطاب الصناعية الواعدة بالمملكة ، فمشروع ميناء الداخلة الأطلسي العملاق ، يعتبر من الأوراش الهيكلية الكبرى المدرجة في إطار النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، الذي يأتي لتعزيز البنيات التحتية في جهة الداخلة – وادي الذهب، إلى المواكبة والدفع بمستوى العلاقات الاقتصادية والتجارية للمغرب مع إفريقيا ، حيث ستساهم هذه البنية التحتية المينائية ذات المستوى العالي في مواكبة الدينامية التنموية والطفرة الاقتصادية التي تعرفها الأقاليم الجنوبية عموما وجهة الداخلة – وادي الذهب على وجه الخصوص، في عدد من القطاعات الإنتاجية، لاسيما الصيد البحري، بالنظر إلى أن جهة الداخلة تزخر بمؤهلات بحرية مهمة، تمثل 65 في المئة من الثروات الوطنية القابلة للاستغلال.

ويسعى ميناء الداخلة المتوسطي الذي يعتبر واحدا من المشاريع الضخمة في القارة الأفريقية، أن يشكل مجمعا مينائيا وصناعيا متكاملا، باحتضانه لمنطقة صناعية ولوجيستيكية، ومنطقة لتعزيز الرواج والتبادل التجاري، وأخرى خاصة بتثمين أنشطة الصيد البحري، يتطلع ميناء الداخلة الأطلسي إلى أن يشكل قطبا اقتصاديا قائما بذاته، إذ من المتوقع أن يستقبل الميناء سفنا تجارية كبرى وأخرى تختص بالصيد في أعالي البحار، مما سيعزز من مكانته كملتقى للخطوط الملاحية الدولية .

كما ينتظر أن يكون لهذه المنشأة المينائية وقع اجتماعي مهم على مستوى مدينة الداخلة وباقي مناطق الجهة، خاصة في مجال دعم قطاع التشغيل، عبر إحداث مناصب شغل مباشرة وغير مباشرة لمواكبة هذا النمو الاقتصادي المتنامي.

وسيتم، بالموازاة مع تشييد الميناء، إطلاق أشغال تهيئة ثلاث مكونات أساسية في البنيات الاقتصادية، سيختص المكون الأول في تثمين موارد الصيد البحري، والثاني في إنشاء منطقة للتسريع الصناعي، فيما يهم المكون الثالث الأنشطة اللوجستية. كما سيحتضن ميناء الداخلة الأطلسي جزء خاصا بأنشطة صناعة وإصلاح السفن، بالنظر إلى أهمية هذه الخدمة في صيانة هذه السفن والحفاظ عليها. وتم اعتماد تصميم قابل للتطوير والتوسعة لهذا المشروع، حيث سيتم إنشاء ميناء بالمياه العميقة على الساحل الأطلسي لجهة الداخلة – وادي الذهب، وفقا للمكونات الثلاثة التالية: ميناء تجاري على عمق -16م / صفر هيدروغرافي، وميناء مخصص للصيد الساحلي وفي أعالي البحار، وميناء مخصص لصناعة السفن.

وسيتم إنجاز هذه المنشأة المينائية بالقرب من منطقة اقتصادية تقدر مساحتها بـ 1650 هكتار، لغرض تقديم خدمات صناعية ولوجيستيكية وتجارية عالية الجودة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة